Friday, January 13, 2006

..مساحات من الدفء



..غريب حقا هذا الزخم الذي تشعرني به عند لقائك
تتحدث كثيرا كثيرا.. لا تدع لي مجالا للتحدث؛ و على عكس عادتي مع الغرباء لا أنفر منك لذلك..ا
لا تتحدث سوى عن عملك كضابط؛ و عن أيامك في الكلية.. ربما لا أهتم حقا.. و لكن صدق أو لا تصدق: فمجرد رؤيتك موجها كلامك لي دونا عن كل الموجودين تسعدني حقا.. فأظل مبتسمة و أسأل عن أدق التفاصيل التي حقا لا تعنيني في شيء.. تبدأ في سرد ما فعله معك الضابط الذي إختبرك في مادة "الأنتِنا".. و كيف كان سيجعلك تعيد السنة الأخيرة بالكلية.. تبدأ في شرح كيفية تكون الصور على التليفزيون و مقدار الميكروثانية.. مؤمنا على كلامك كل حين بكلمة "فاهمة؟" فأجيبك ب"آه.. آه.. كمِل".. تحدثني عن عملك في ذلك الموقع البعيد البعيد.. على الحدود.. عن العسكري الذي يحمل إسم نابليون و الآخر "اللي كفه قد الطرابيزة".. تحاول أن توصل لي معلومة أن كونك المهندس الوحيد في ذلك الموقع يلقي على عاتقك مسئولية رهيبة؛ و أنه إذا حدث أي شيء من أي شخص فإنك أنت "اللي هتروح في داهية".. و أنا أريد أن أصدقك.. فأصدقك.. يخترق كلامك فجأة سؤال عن إمتحاناتي فلا أجد ما أجيبك به سوى "بعد العيد".. تواصل حديثك مرة أخرى عن "الطيارة اللي عاملة زي الميكروباص" التي تقلك إلى موقع العمل.. ثم تخبرنا عن الفرقة التي تريد أخذها و مدتها تسعة أشهر.. أعلق بكلام نسيته فتضحك.. دائما ما شعرت بأن مهمتي هي جعلك تبتسم؛ و يا سلام لو تضحك.. فأختلس النظر إلى وجهك بعد كل كلمة مني.. علك تفعل أيهما..ا
رغم كل ما تحكيه عن عملك و كليتك.. فمازلت أرى فيك الطفل الذي تربيت معه.. لم تتغير رغم كل شيء ..ا
أقول لك شيئا؟ أنا سعيدة لأنك موجود في حياتي.. سعيدة لأنك مازلت تحتفظ على بطنك بآثار عضتي عندما كنت في الثانية و أنت في الخامسة.. *و حقا أتعجب كيف لطفل ألا يجيب على من فعلت فيه ذلك بالمثل*.. سعيدة لتذكر أيام المصايف التي كنت تأتي فيها معنا.. سعيدة لأن آخر مرة عندما كنت لدينا في رمضان.. إخترتني أنا لأكون في فريقك في لعب الكوتشينة رغم عدم معرفتي بقواعد اللعبة.. سعيدة لأنك مازلت تحتفظ بصورة لنا معا كطفلين عندما كنا في بيت العيلة في ألبومك الخاص.. و انا أعلم أنك سعيد أيضا لوجودي في حياتك.. ربما لا تجيد التعبير عن ذلك..*مثل كل عائلتنا*؛ لكنني أعلم أنك تحمل تقديرا خاصا للوحيدة التي تسمع كل كلامك دون أن تمل..ا
أشكرك على مساحات الدفء و الطفولة التي حصلنا عليها سويا.. و أعدك أن أحتفظ بها دائما..ا

32 comments:

Eman M said...

:)))

Solo said...

مش عارف أقولك اييه بصراحة
الموضوع شكله لسه مستمر معاكى فمش عارف أتكلم
انما الصورة بتفاصيلها البسيطة بتقول كلام كتير

Nour said...

eman m,
:)))))

Solo,
لأ إتكلم براحتك يا سولو يا خويا
:)
هو "الموضوع " أكيد لسة مستمر معايا لو إنت بتتكلم عن الألفة و العلاقة المميزة اللي بين إتنين إتربوا مع بعض.. بس يعني

:)

محمود عزت said...

حياتي.. سعيدة لأنك مازلت تحتفظ على بطنك بآثار عضتي عندما كنت في الثانية و أنت في الخامسة.. *و حقا أتعجب كيف لطفل ألا يجيب على من فعلت فيه ذلك بالمثل*..

الله!

هنا الكثير جدا

Mr-Biboooo said...

بحسد الظابط ده لان فيه حد كده فى حياته
لكن اكيد كش بحسده على كونه متوقع عضه تانية فى اى وقت
:)

Nightlegend said...

ياه على ذكريات الطفولة

Zeryab said...

الواد الظابط..ده شكله زى العسل..ياترى ملامحه دمها خفيف لحد دلوقتى

Zeryab said...
This comment has been removed by a blog administrator.
Lasto-adri *Blue* said...

ممم أكيد يازرياب ملمحه دمها خفيف طول ما فى واحدة زى نور فى حياته
ربنا يخليكم لبعض

ويارب تحفظى بنوع الصداقة أو الألفة دى على طول

AZ said...

يابختك:)

Taher said...

بوست اكتر من ممتاز كبوست
وهايل كواقع

Romantic Rose said...

من زمان نفسي تكتبي حاجه حقيقيه عن حياتك و تبعدي شوية عن النصوص الادبيه ..

ذكريات الطفوله رقيقه .. بس متهيالي الموضوع كبر زي مانتوا كبرتوا .. ولا ايه ؟

Aladdin said...

You made me feel 'warm' in the chilling month of January!!

Geronimo said...

جميلة قوي الصورة اللى ف الكلام
خلت الصورة اللى فوق تنطق وتقول كتير

littilemo said...

اقول ايه كانك بتتكلمى عنى
لدرجه انى ليه صوره مع اختى نسخه من صورتك
بحس كتير فى المدونه بجزء منى شفته قبل كده فى مكان ما

El Masry said...

Simple....and WONDERFUL!!
I just remembered the Good ole' days..when we used to go to alex :) and forget about everything.....but enjoying the time we spend there.

kep up the great work.

yours

ana mosh sa3eed

DareDevil said...

very nice post :)

Moia said...

جميل اوى الاحساس اللى فى الصورة ده
شكرا على مساحات الدفء اللى اديتهالى من البوست ده :)

freedom said...

انت هايلة
بجد
بوست حلو قوى

فنجان قهوة said...

المشكلة انه لو قرا لكلام ده تبقه مصيبة
سوف يزداد فخرا بنفسه
وانتى عارفه الظباط بقه.. مش ناقصين نفخ
هما منفوخين جاهزين
بس عاوزة اقولك ان الموضوع اكثر من ممتع

Nour said...

محمود عزت
!يا سوسة
:P

Mr-bibooo,
ساعات فعلا بيتهيألي إنه مقلق مني بسبب الموضوع ده.. الماضي الأليم
:)

NightLegend,
:)

Zeryab,
زي ما لستُ قالت.. عالعموم شكله ماختلفش خالص و لو إن الجيش جرد له شعره
:)

Lasto,
يا رب يا لستُ
:)

AZ,
صباحو قر يا سيدي
:P

taher,
:)شكرا

Romantic Rose,
:)طلباتك أوامر يا أمول

Nour said...

Aladdin,
Glad I did :)
mate2ta3sh el gawabat ;)

Geronimo,
هنيجي فيك إيه يا عم
:)

Littlemoe,
من أهم مميزات التدوين بالنسبة لي إنه فتحلي باب التعرف على ناس يشبهوني قوي و مختلفين عني قوي..الإتنين مع بعض.. إزاي؟! معرفش
:)

Mosh Sa3eed,
Thank u very much :) Those were the days bgad :)

daredevil,
Thank you :)

Moia,
العفو يا جميلة
:)

Freedom,
ميرسي يا أونكل محسن
:PP

fengan Ahwa,
اقولك ايه؟ ربنا يستر و ميرسي على مرورك
:)

sydalany-وش مكرمش said...

اأشكرك على مساحات الدفء و الطفولة التي حصلنا عليها سويا.. و أعدك أن أحتفظ بها دائما..

أتمنى أن تسنطيعي فعل هذا و إن إستطعتي
فقوليلي بالله عليكِ
كيف؟

Tara said...

نور كتابتك حلوة و الصورة حلوة
و بلوجك كله دافي

santakarim said...

ya rab leh ma7dsh 3adny keda :-((

santakarim said...

ya rab leh ma7dsh 3adny keda :-((

بعد الطوفان والجو شبورة said...

فى غنوة لمنير إسمها الجيرة و العشرة .. باعشقها علشان فيها نفس الإحساس اللى ف البوست بتاعك ده .. مصدقك جداًً.. و مستمتع جداً .. شكراً جداً جداً

Nour said...

Sydalany,
مش عارفة أقولك إيه بصراحة
:)

Tara,
إنتِ أحلى يا جميلة
:)

Santa Karim,
انظر ردي على إيه زي
lol :P

بعد الطوفان
العفو جدا جدا جدا :).. أنا اللي بستمتع بجد يا ياسر لما بروح مدونتك

Ammouna said...

Pfffffffffffffffff

I definetly LOVE this blog !! :))

Nour said...

Ammouna,
So glad u do :)

Keep comin ;)

shababik said...

بيفكرني باغنية فيروز
كيفك انت
قال بيقولو صار عندك ولا انا واللة كنت بفكرتك برات البلاد
النص راييق اوي
وانتي رايقة اوي
وهو شكلة منفوخ اويي.

Anonymous said...

This is very interesting site... video editing programs