Wednesday, August 10, 2005

في الأزهر بارك


"بصي حضرتك هو تلفي مع الملف بعدين يمين في شمال هتلاقي نفسك هناك"
"طب أحنا متشكرين قوي.."
بهذه التوجيهات الخاطئة التي يبدع فيها شعبنا المصري بدأنا يومنا.. 5 فتيات في سيارة متوجهين للأزهر بارك, من ضمنهم العبدة لله..بس طبعا مع ذاكرتي الفولاذية في الطرق, و بصفتي الوحيدة الي رحتها قبل كدة؛ كان لازم نقف و نسأل أي حد..فكانت هذه التوجيهات العسل :)..و إذا بنا ولا حول ولا قوة إلا بالله رجعنا لنفس المكان تاني..المهم المرة دي سألنا ضابط مرور بالمنطقة فجاوبنا من طراطيف مناخيره..بس كانت صح المرة دي الحمد لله..
المهم دخلنا,ركنا العربية ودفعنا التذكرة و دخلنا .. تستقبلك نافورة مميزة في المدخل..ثم يا الله..إيه الجمال ده!!.. رغم إن هذه لم تكن زيارتي الأولى..لكن لا يكف المكان عن إبهاري..خضرة و مية و مساحات شاسعة..و أهم حاجة نضااااااااااااافة و حسن ادارة..و الحاجتين دول هما آفتنا في كل حتة (على العموم هي الإدارة مع شركة فرنساوية دلوقتي و هترجع لإدارة مصرية على ما أظن كمان سبع سنين :S ربنا يستر) المهم بدأنا أنا و صحباتي تصوير و كده..
و إلى جانب المساحات الخضرا..منظر القاهرة القديمة بالقلعة كله كله أكتر من رائع والله العظيم..و كمان بليل بالاضاءة حاجة في الوهم بقى..كنا واصلين قبل آدان المغرب بربع ساعة تقريبا..و عندما صدحت أصوات المؤذنين معلنة غروب الشمس, عرفت أنا ليه جيت هنا..عشان أسمع الصوت السماوي ده..أعتقد لو فيه آدان في الجنة هيكون نفس الصوت..عشرات المساجد القديمة تتداخل أصواتها لتشكل عالما مغزولا بلون حوائط الأسبلة و الكتاتيب القديمة..حقيقي صوت غير أي آدان تاني..
المهم كنا جعانين قوى صراحة, رحنا اشترينا سندوتشات و قعدنا في "الجونينة":).. بعدين لمينا الورق و جينا عشان نرميه, مش لاقيين سلة مهملات..ندور..مش لاقيين..طب ازاي بس واسعة و نضيفة كده و مفيهاش باسكتات :)؟ المهم بعد جهد جهيد اكتشفت احدى الصديقات إن احنا واقفين نتكلم جمب باسكت أصلا, عاملينها رخام مع الديكور و مثبتة في الأرض..وقفنا مذهولين و بنتساءل "يااااااااااه..دي باسكت؟ معقولة؟!!"..والله ده مش جهل ولا إحداث مننا بس بجد ما شاء الله مشوفناش المستوى ده في حتة عامة في مصر قبل كده..
المهم بعد كده نقينا حتة متدارية و وقفنا صلينا جماعة على النجيلة..و أنا حاسة "الله أكبر" طالعة مني صغنونة قوووى بعد الآدان اللي سمعته ده..صلينا و اتمشينا في ارجاء البارك الكبيرة..بعدين لقينا الطفطف قدامنا..رحنا راكبين..أصلنا عيال قوي في المسائل دي:)..هو صحيح ركبناه ربع ساعة كان منهم 10 دقايق وقفة, بس كان لازم نركبه فعلا..المهم نزلنا و قلنا نروح بقى عشان الساعة كانت 10 :)...ومحبناش بعد اليوم الجميل ده نتعلق على باب البيت

3 comments:

Amira said...

نفس رد فعلنا أنا وأتنين من أصحابي لما شفنا الباسكت.. ومخبيش عليكي ساعتها أستحرمت أرمي فيه حاجة وشيلت الورق في شنطتي لحد ما أروح البيت.. بجد المكان هناك راقي جداً وبديع لأقصى درجة خصوصاً وقت الغروب والمساجد بتنور بالتدريج مع صوت الأدان ومنظر الحمام وهو راجع للغية فوق البيت القديم.. منظر لازم يخلي الواحد يصفى ويسرح في الملكوت ويطير لبعيد قوي... إلا بالمناسبة جربتي حنفيات المية هناك؟!! أخدتي بالك إنها بتتقفل لوحدها ولا لأ؟!! حاجة مفيش بعد كده بس يارب تدوم.. قولي آمين..1

Nour said...

آمين يا رب العالمين :)

Anonymous said...

Best regards from NY! Listening audio surveillance http://www.inexpensive-large-area-rugs.info Totally free trojan horse virus scan list of famous baseball players real estate listing projector headlights 2000 mustang ambien sale diet bontril Greenwich car rentals Information on ultram Tgp tenuate Ritalin ritalin la