Thursday, August 11, 2005

أبيض و أسود




تسعدني مشاهدة أفلام الأبيض و أسود القديمة..كثيرا ما تخيلت نفسي في ثوب سعاد حسني المنفوش, أو رقة فاتن حمامة.. أو أنوثة نادية لطفي.. أو شقاوة شادية.. و لكن حقا أكثر ما تمنيته أن أحظى بنهاية سعيدة مثل معظم تلك الأفلام..
***********************
أموت في فيلم "القلب له أحكام".. أعشق جمهرة القلوب عشان خاطر الدكتورة.. و أموت حزنا عندما يطردها سراج منير هي و أهل الحارة من القصر..ثم تحييني شهامتهم في الدفاع عمن طردهم.. و كله إلا اللحظة التي تكتشف فيها زينات صدقي أن البيه الكبير قوي سراج منير هو صديق الطفولة و تقول له "إزاي أمك؟!".. ثم تأتي النهاية السعيدة بزواج الدكتورة فاتن حمامة من الدكتور أحمد رمزي..
***********************
و لكن لماذا لا أحظى بعريس مثل ما حدث في نهاية فيلم "المجانين فى نعيم".. بمنتهى البساطة يدخل رشدي أباظة العيادة.. يرى زهرة العلا و يرغب في الزواج منها .. توافق هربا من العريس الكركوب (قال يعني مش عشان رشدي أباظة اصلا) و لتصاريف القدر.. يأتي المأذون فيزوجهما..و الشاهدان: اسماعيل ياسين و الدكتور شديد..
لكم رغبت في عقد زواج مماثل..
**************
هناك أيضا ذلك الفيلم الجميل.. لا أعرف إن كان الكثير يعرفونه أم لا.."قدم الخير".. بطولة شادية و محمد سلمان و اسماعيل ياسين..و طبعا محمود المليجي و علوية جميل في دور الزوجين الشريرين و أولادهما منى و نور الدمرداش.. أعشق هذا الفيلم البرىء البرىء البرىء لبكرة الصبح.. عادي تعيش مبروكة (شادية) مع الشابين.. عادي فجأة يثروا و يقيموا في قصر منيف..و العجيب ألا يتطرق الشك لأذهاننا لحظة في سلوكهم..(لقد كتبت حتى الجملة الأخيرة بعدم اقتناع).. السائد هو البراءة و حسن الظن.. يعجبني إيمان مبروكة العميق بأن الله سيحميها من كل شر.. يعجبني نقاء قلبها و دفاعها عمن ظلموها.. ثم ينتهي الفيلم بعودة مبروكة لحبيبها بعد توبة الأشرار عن شرهم و مباركتهم للزواج السعيد..
****************
أذوب عشقا عندما يمس صالح سليم وجه نجاة بأنامله ليتعرف على ملامحها في "الشموع السوداء".. كثير من رومانسية الفيلم تكمن في كون البطل كفيفا.. لا أمانع أبدا في الحصول على هكذا حبيب..و بالطبع لكى تكتمل الصورة.. فلابد من روي الوفي..و فؤاد المهندس و ماما أمينة رزق..بعد استبعاد الأشرار..
أريده أن يفتح لي باب السيارة.. و تنزل كلمة النهاية و أنا في أحضانه أهمهم تيراراااا..تيررااارراا...
******************
يتهمونها بالسذاجة..فهل يجعلني هذا بدوري ساذجة؟ و من ذا الذي يضع معايير السذاجة و عدم-السذاجة؟ هل من السذاجة أن أتمنى أن يكون عالمي كله أبيض في أسود؟.. أحس أحيانا أنني أنتمي لهم و أنني قد جئت للعالم الملون عن طريق الخطأ..لماذا لست في عالم حيث تكون "سيماهم على وجوههم"؟ الطيب يعرف بإبتسامته.. الشرير بحاجبه المعلق.. المرأة اللعوب بضحكتها الخاوية.. كانت أشياء كثيرة لتتغير..
هل أنا أهلوس؟
أم ماذا؟
حقا..لا أدري..

18 comments:

Hamed said...

تفتكري يا نور إن الأفلام الأبيض و اسود ده كانت بتعبر فعلاً عن الفترةالقديمة ده ؟ في الحقيقة معتقدش ، أنا شايف إنها بس كانت بتعبر عن اللي كانوا مقتنعين بيه وبيحلموا بيه .. لما تقري التاريخ بتاع الفترة ده تلاقيه مليان شرور ودسائس طبعاً جنب الخير ، يعني زي أيامنا بالظبط ، بس عارفه ، يمكن الفرق بين دلوقتي وزمان موضوع اللون الرمادي ده ، ساعات بحس إن زمان كان الرمادي قليل .. يا إما أبيض يا إما إسود ، زي الأفلام بالظبط ، دلوقتي بقى بحس باللون الرمادي مالي كل حاجة وفي كل مكان ..
ومع كل ده مقدرش غير إني أقول إن المشهد بتاع الشموع السوداء ده كان عذب لأقصى حد ..نجاة ده مشكلة كبيرة في حد ذاتها ..
وعلى الرغم من كل اللي احنا فيه ، معتقدش إن الرومانسية انتهت أو حتى قلّت عن زمان .. الرومانسية موجودة يا نور .. بس الدنيا هية اللي بقت زحمة قوي ..

Nour said...

..فعلا يا حامد الدنيا بقت زحمة زيادة

أصل الأفلام دي حلاوتها ان كل حاجة فيها كانت سهلة و نسبة الرومانسية كانت عالية قوي

يعني خد كمثال مثلا كنت باتفرج على "أيام و ليالي" بتاع عبد الحليم من كام يوم "أبيض و أسود كالعادة" :)

المهم بعد ما عبد الحليم بيعترف على نفسه ييجي يكلم حبيبته أمها تقفل في و شه السكة..يقوم رايح عالنيل و مغني "تخونوه".. تفتكر يا حامد لو عبد الحليم و ايمان كان معاهم موبيل كان هيبقى في أزمة؟؟:)

لا كان هيبقى في أزمة ولا رومانسية خالص

بس دلوقتي حتى لو اتعمل فيلم رقيق..ماعتقدش ان احنا هنصدقه..عشان
الرومانسية بقت صعب في الزمن الملون
:)

Hamed said...

الموضوع في رأيي مش كده بالظبط يا نور ، رومانسية الأفلام بتعيشنا في حالة إنتعاش جميلة،محدش يقدر ينكر ده ، بس المعيار في نقطة واحدة ، هل اللي بيحصل في الأفلام ده ممكن يحصل بجد ، أو كان بيحصل بجد فعلاً أيامهم ولا شئ مبالغ فيه ..
عارفة ، بحس إن المواقف الحقيقية بيبقى أثرها أجمل كتير عليا ، لو قريتي مثلاً كتب عبد الوهاب مطاوع الله يرحمه هتعرفي أنا قصدي إيه ..
صدقيني يا نور ..فيه رومانسية ..يمكن مش زي بتاعت زمان ..بس حتى في وجود النت و الموبايل ممكن يبقى فيه رومانسية ومشاعر دافية ..ده رأيي ..

Nour said...

باعترف ان كلامك في مجمله صح يا حامد

إلا قولي صحيح بمناسبة عبد الوهاب مطاوع الله يرحمه

أنا قريتله تقريبا كل كتبه

بس فيه كتاب واحد خلصت فيه بتاع علبتين كلينكس و نص :)

اسمه العيون الحمراء

قريته؟

Hamed said...

للأسف مقرتش الكتاب ده ، عارفة يا نور ، شكلك من النوع الرومانسي اللي معتقد إنه لوحده في الكون ومفيش أي حد حاسس بيه أو فاهمه ، وبتعاني من الحيرة ..يا ترى فيه و لا مفيش ، ولو كان فيه ..أمال هوة فين كل ده ..
أنا بقولك إنه موجود يا نور ، خليكي واثقة من كلامي .. أنا كنت زيك في يوم من الأيام ولقيته ..
فيه رواية بحبها قوي بتاعت حنا ميتة اسمها مأساة ديميتريوس .. بتتكلم عن اللي بقول عليه ده ..الانتظار و الحيرة .. ويا ترى هييجي امتى .. كله بوقته يا نور ..متستعجليش !

Nour said...

أديني مستية أهو يا حامد لا بتنطنط ولا بعمل أراجوز ولا حاجة خالص:D

يس عارف لو مجاش يا حامد؟؟ هيكون لي تصرف تاني معاك :)))

Hamed said...

هييجي يا روز إن شاء الله .. وخليكي واثقة إن فيه واحد في مكان ما مستنيكي دلوقتي وبيتنطط وعامل أراجوز عشان انتي اتأخرتي عليه هوة كمان ..
بقولك كلامي ده عن تجربة .. متشكيش في ده ..

KING TOOOT said...

نور
حامد
الرومانسية موجودة فى كل عصر و كل وقت و كل مكان لأن الرومانسية دى معناها الحب و الحب موجود طالما الحياة و مادامت الأنسانية و سوف تجدوا الحب أينما وجد الأنسان
لكن
أختلف التعبير و أسلوبه و التلميح و طريقته
زى ما قال السيد أبو العلا البشرى
الحب بقى عامل زى ساندويتش الوجبات السريعة بناكله و أحنا ماشيين فى الشارع او واقفين على الرصيف و كمان الكلام الحلو بتاع الحب بقى سهل يتقال و بالتالى سهل يتنسى
فيه رومانسية بس أقل و فيه حب بس أقل و فيه مشاعر رقيقة بس أقل ,, أقل بكتير علشان الحياة بقت أصعب و المزاج بقى مش رايق وسط كل الصراعات دى أنه يسمع حليم أو سومة أو طِلب و هو بيقول
الناس المغرمين ما يعملوش كده
KING TOOOT
kingtooot.blogspot.com

Lone Wolf said...

بصفتي
مؤيد كبير لاي نشاط او عقل انثوي خارج السائد,فأحب اعبر عن سعادتي بهذة المدونة

Nour said...

Thx ya lonewolf, keep droppin by b2a :)

Nourtan said...

First we have the same nick name, so i had to change my blog name as i was Nour too.

I love this post, I love Shadia in Adam el '7eer, i love the innocence or call it naive.

Keep up the good work and come visit me at become happy and tell me what you think.

Anonymous said...

Where did you find it? Interesting read fairfield resorts car prices Self management of anal fissure zocor Services information moving business mazda ringtone acuvue http://www.homeinsurance43.info Small load moving company denver gila river fishing outfitters Complexation of acyclovir with beta cyclodextrin

Anonymous said...

مواضيعك حلوة يا انسة نور.. بس بعد اذنك بلاش تحطي الصور اللي فيها قبلات و حاجات من دي عشان متخديش ذنوب على كل واحد بيشوف الصورة..

Anonymous said...

I want not agree on it. I assume nice post. Especially the title-deed attracted me to be familiar with the sound story.

Anonymous said...

Amiable brief and this fill someone in on helped me alot in my college assignement. Gratefulness you seeking your information.

Anonymous said...

A huge dick in my pussy,a warm wet tounge up our arse and cum and pussy juice all over me.
Fuck, ozzy

my blog ... hcg injections

Anonymous said...

Hello! Ι κnow this is κinda off topiс
but ӏ'd figured I'd aѕκ. Woulԁ уou bе іnteгesteԁ in tradіng links ог maybe guest authοring a blog artіcle οг vice-ѵеrѕa?
My ѕite gοes over a lοt of the same topicѕ aѕ yοuгs and І thіnk we сould grеatlу bеnefіt frοm eaсh othеr.

If you might be іnterested feеl freе tо
ѕhοot me an email. I looκ fοгωaгԁ to hеaгіng frοm уou!
Wonderful blog by the ωay!

Hеre is my web-site; hcg diet drops reviews
my web site: hcg testimonials

Anonymous said...

Hi, I rеad your blogs regulаrly. Yοur writing stуle is aweѕomе, keep іt up!


Check out my blog рoѕt weight loss solutions