Friday, February 06, 2009

أبيض



أشوف البدر ليلة تمامه على وِش منى وهاجر.. بوسة على خَد كل واحدة فيهم.. أسأل البدر في سري "أنت أبيض ولا فضي؟!"، لكن البدر هناك.. فوق.. فوق في عُلاه، بيبتسم لي ابتسامة هادية كده ومايرُدش عليا.. ا

أفتكر كل الحاجات البيضا اللي بحبها: طرحة أمي بتاعة الصَلا، الشعرات البيضا اللي طالّة من وسط سواد شعرَك، النور الطالع من إيدينا وهي مشبِّكة في بعض، ضحكتي وأنا معاك، شعر جدي اللي كان عامل زي التلج؛ تلج حنيِّن، مش ساقع وجامد زي تلج البلاد البعيدة.. البعيدة اللي واخداك مني.. ا

أكمل تمشية في نور البدر اللي معرفش إن كان أبيض ولا فضي، وأفتكر الحاجات البيضا اللي مبحبهاش: الصفحات الفاضية الفاضية، الكلام المركون في القلب وماينفعش إنه يتقال، حيطان المستشفيات، الطيارات المسافرة، تلج البلاد البعيدة البعيدة اللي واخداك مني.. ا

الأبيض هو الحياة.. الأبيض هو الموت.. الأبيض أول كل الألوان وآخرها.. الأبيض عدو، الأبيض حبيب.. الأبيض حلمي وكابوسي. ا

الأبيض لُغز.. واللي يحلُّه يستاهل كل ما يجرى عليه.. ا

3 comments:

alexandmellia said...

الأبيض أسرع الألوان إلي العكر
علاقتي بالأبيض أنا أيضا ملتبسة
وحقيقي مش عايزة أحل اللغز

صفا said...

" الكلام المركون في القلب وما ينفعش إنه يتقال"
أول مرة انتبه للغز الأبيض .. كأنه الأبيض عامل زينا ممكن يكون واضح وغامض طيب وأقل طيبة
صافي ومبهج أو بارد ومترفع
ما اجمل ماتكتبين

كلام وخلاص said...

جميلة اوى
مش عارفة احل اللغز مش عارفه احكى عن الابيض ولا افهمه يمكن هو مابيحبنيش